ماذا يحدث إذا نقص فيتامين د في أجسامنا

فيتامين د

نقص فيتامين د في أجسامنا

نقص فيتامين د في أجسامنا الأكثر شيوعا و انتشاراً في هذه الأيام .

العديد من الناس لا يحصلون على ما يكفي من أشعة الشمس التي تساهم في تركيب هذا الفيتامن المهم، وخاصة الناس الذين يعيشون في النصف الشمالي من الكرة الأرضية مثل كندا و أجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية .

و حتى الأشخاص الذين يعيشون في مناطق مشمسة قد يكونون معرضين لهذا .

أما لأنهم يظلون في منازلهم كثيراً، أويستخدمون واقيات الشمس لتجنب الإصابات الجلدية.

ما أهمية فيتامين د

يساهم فيتامين (د) بدور هام فى تنظيم المعادن والكالسيوم والفوسفور في الجسم.

و يلعب دورًا مهمًا في المحافظة على هيكلية عظمية سليمة لانه يدخل في تركيب بنية العظام و الأسنان.

و التعرض لأشعة الشمس الخفيفة هو الحل الأمثل لمعظم الناس للحصول على فيتامين د.

إن تعريض اليدين والوجه والذراعين والساقين لأشعة الشمس 2-3 مرات أسبوعياً كافيا لتتلبية احتياجات الجسم من هذا الفيتامين.

يتفاوت وقت التعرض اللازم حسب العمر ونوع الجلد والموسم والوقت من اليوم.

تعريض الجسم لمدة 6 أيام فقط في الشمس العادية بدون واقٍ من الشمس كافية لتأمين فيتامين(د) يدوم في الجسم لمدة 48 يوماً .

إن معظم تخزين فيتامين د يكون في دهون الجسم و يتم إطلاقه عند اختفاء ضوء الشمس .

 أكثر الفئات العمرية المتضررة من نقص فيتامين د

كبار السن في خطر لنقص فيتامين ( د ) إذ قلما يقضون بعض الوقت في الشمس إذ تحتوي بشرتهم عدداً أقلاً من المستقبلات التي تحول أشعة الشمس إلى فيتامين د  و منهم يواجهون صعوبة امتصاصه .

كما أن السمنة المفرطة هي أحد أهم الأسباب لنقص هذا الفيتامين .

و بالإضافة مشاكل الفشل الكلوي و  الكبدي  تنقص مقدار تحويل فيتامين (د) إلى الشكل مفيد و بالتالي يزداد هذا الخطر كلما زاد العمر عن 65 سنة .

الحل الأمثل لكبار السن و الأشخاص الذين يعيشون في المناطق المظلمة هو الحصول على مكملات فيتامين (د) .و أيضاً الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يحتاجون إلى وقت أطول في الشمس.

كمية فيتامين د الواجب توفرها

الكميات الموصى بها هي 600 وحدة دولية  للأناس البالغين في اليوم .

و يوصى بتوفر 800 وحدة دولية في اليوم للذين تزيد أعمارهم فوق 70 عامًا لذا يجب عليهم تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د .

تكون الأسماك الدهنية غنية بهذا الفيتامين ، مثل سمك السلمون وسمك التونة والهلبوت.

تتوفر كميات كبيرة من فيتامين (د) في بعض الأطعمة ، مثل اللبن والزبادي.

يجب  إعطاء الطفل فيتامين (د) بكمية 400 وحدة دولية حتى يتم الفطام .

أعراض نقص فيتامين د

هشاشة العظام و ضعف و آلام العضلات و تساقط الشعر هي دليل نقص فيتامين / د /.

من ناحية أخرى في الحالات لا توجد مثل هذه الاعراض . فإن نقص فيتامين (د) يشكل مخاطر صحية اخرى على سبيل المثال

  • زيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية
  • ضعف الإدراك لدى طاعني السن
  • الربو الحاد و المزمن في الطفولة
  • يؤدي إلى أنواع مختلفة من السرطانات
  • النوع الأول والنوع الثاني من السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التصلب المتعدد ( الروماتويد )

علاج نقص فيتامين د في الجسم

بالرغم من اختلاف الآراء بشأن مستويات فيتامين د الصحية المثلى حسب العمر والظروف الصحية يجب أن لا يقل التركيز عن 20 نانو جرام في الملي لتر الواحد  . و بالتالي في حال قل عن ذلك  مما يستوجب  العلاج فوراً .

بالإضافة إلى ذلك فإن كمية فيتامين د المطلوبة لسد النقص تعتمد على شدة النقص حالة المريض الطبية.

و بالتالي علينا التعرض لوقت أكثر في الشمس في فصل الشتاء لان مستويات الدم تكون منخفضة .

كما أن منظمة الصحة  العالمية حددت الكمية الموصى بها :

  • أولاً 600 وحدة دولية لكل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 1- 70 عاماً.
  • ثانياً 800 وحدة دولية لمن تجاوز سن 70 لتحسين صحة العظام.
  • ثالثاً فى حالات النقص الشديد ترفع إلى الحد الأقصى الآمن 4000 وحدة دولية.

 

السابق
القلاع أو الحمّ الباطني
التالي
يستخدم في علاج كثير من الأمراض تعرف على نبات السعد السحري

اترك تعليقاً