النظام الواسع الانتشار … ملخص عن نظام الكيتو

كيتو2

نظام الكيتو:هو نظام غذائي يعتمد تقليل كمية الكربوهيدرات مع زيادة البروتين والدهون.

 

آلية عمل نظام الكيتو:هو نظام غذائي يستمد الجسم الطاقة من الكربوهيدرات وهي أطعمة تحتوي سكاكر بسيطة أو مركبة، وتدور فكرة هذا النظام على تقليل تناول الكربوهيدرات بنسبة كبيرة (قد تقترب من الصفر) وبعد أيام قليلة لن يجد الجسم الوقود اللازم من كمية السكر في الدم فيبدأ الجسم حينها بالاستعانة بالدهون والبروتينات من أجل الحصول على الطاقة، فيحرق كمية أكبر من الدهون المخزنة في الجسم، مما يعني فقدان المزيد من الوزن.

 

الأطعمة الممنوعة في نظام الكيتو الغذائي لا يسمح بتناول كل الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات لأنها تعطي الغلوكوز بعد الهضم، وهي نوعان: كربوهيدرات بسيطة مثل السكر الأبيض والعسل والفواكه والعصائر بمختلف أنواعها، وكربوهيدرات مركبة أو معقدة مثل النشويات ومنتجات الحبوب والأرز والبطاطا.

الأطعمة المسموح تناولها الكيتو: يمكن تناول الدهون الحيوانية الموجودة في اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك والبيض، كما يسمح بتناول الزبدة وأنواع الجبن بالإضافة إلى الخضروات الورقية مثل الملفوف والسبانخ.

نظام كيو

الأغذية الغنية بالكربوهيدرات (ممنوعة في نظام الكيتو) الأغذية الفقيرة بالكربوهيدرات (مسموح تناولها)
البطاطا – الشمندر السكري- الذرة – الأرز- الشوفان – الموز – التفاح – التمر – العسل- التوت – الآيس كريم – الفواكه بأنواعها اللحوم البيضاء أو الحمراء – الأسماك والمحار – البيض – الخضروات الورقية – البروكلي- الزيتون – الليمون – المكسرات والبذور – الجوز

ما هي الكميات المسموح تناولها في الكيتو: لا يوجد حساب معين أو كمية محددة للطعام الذي ينصح به، بل للمهم هو نوعية هذا الطعام، فيمكن تناول ما يشتهي من الأصناف المسموخة، ويفضل تقسيم الأطعمة على ثلاث وجبات يومياً مع تنويع كل وجبة لكي تحتوي على كافة العناصر الغذائية المسموح بها. ويجب الإكثار من شرب الماء كما يمكن شرب الشاي أو القهوة بدون سكر.

أنواع نظام الكيتو:

  1. نظام الكيو التقليدي: يعتمد على انخفاض الكربوهيدرات بدرجة عالية واعتدال بنسبة البروتين وارتفاع نسبة الدهون، بحيث تكون نسبة الاحتياجات اليومية موزعة كما يلي: 70% دهون – 20% بروتين – 10% كربوهيدرات.
  2. الدوري: يعتمد هذا النظام على زيادة نسبة الكربوهيدرات بفترة معينة، مثل اتباع هذا النظام لمدة خمسة أيام ثم نظام عالي الكربوهيدرات لمدة يومين.
  3. النظام الكيتوني المستهدف: يسمح هذا النظام بزيادة كمية الكربوهيدرات في خال النشاط البدني الكثيف فقط.
  4. النظام الكيتوني عالي البروتين: يتضمن نسبة أعلى من البروتين التي غالباً ما تكون 35% من البروتين، و60% من الدهون، و5% من الكربوهيدرات.

هل هناك أضرار لنظام الغذاء الكيتوني؟

لا ينصح باتباعه إلا بإشراف طبي مباشر لأنه يسبب بعض المشاكل الصحية في حال اتباع النظام لفترات طويلة مثل:

  1. الشعور بالإرهاق :في الفترة الأولى لأن الجسم يحاول التأقلم على مصدر الطاقة البديل، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق في هذه الحالة ينصح بكثرة شرب الماء.
  2. الجوع سريعاً : في هذه الحالة ينصح بتناول الخضروات الورقية المسموحة لأنها تسد الشهية وتعطي شعوراً بالشبع لفترة أطول.
  3. نقصان نسبة الغلوكوز في الدم: وهذا الأمر يسبب خطورة مباشرة على الأعضاء الحيوية في الجسم كالأعصاب والدماغ.
  4. زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى: إن تناول كميات كبيرة من البروتين يؤدي إلى زيادة التبول ونقصان الشوارد مثل البوتاسيوم والمغنيزيوم مما يشكل عبئاً للكلى.
السابق
الزعتر النابلسي أو ما يعرف عشبة الزوبعة
التالي
القلاع أو الحمّ الباطني

اترك تعليقاً