يستخدم في علاج كثير من الأمراض تعرف على نبات السعد السحري

السعد

نبات السعد

نبات السعد هو نبات عشبي معمر ذو ألوان مختلفة تتراوح ما بين الأسود والبنى وله برائحة عطرة . يطلق عليه عدة أسماء حسب المناطق التي يُزرع فيها و من أهمها دول حوض المتوسط و تدعى ثماره بحَب العزيز.

إذ يعتبر من النباتات القديمة استخدم لصنع العقاقير لعلاج الكثير من الأمراض آنذاك

و تعددت استخداماته و منها :

· إزالة الشعر

لدى الرجال و النساء مناطق يظهر فيها شعر غير مرغوب فيه و يحتاج إلى إزالة مستمرة , وبالتالي استخدام  مزيج  مكون من نبات السعد و زيت الزيتون يفي بالغرض

حيث يتم يغلى المزيج سبع مرات و يوضع المزيج على الأماكن التي يكثر بها الشعر و تتم إزالته ونتيجةً لذلك يتم تأخير نمو الشعر لمدة تتراوح من شهر إلى ثلاثة شهور.

أيضاً يستخدم البعض من هذا النبات مع الماء ويُوضع على النار حتى يغلي  ويُترك ليتبخر منه الماء يبقى النبات على هيئة عجينة بعد ذلك يوضع على الأماكن الغزيرة بالشعر لمدة سبع أيام و يتم إزالة الشعر.

· تفتيح البشرة

يوقف إفراز مادة الميلانين فيعمل ذلك على تفتيح البشرة و التقليل من ظهور البثور و تجاعيد الوجه.

ولذلك يدخل في تكيب كريمات تفتيح البشرة و أيضاً يُستخدم في علاج الأمراض الجلدية مثل الطفح الجلدي، و تقرحات الوجه و الفم ، و الحكاك.

·  التنحيف و التخسيس

أكدت بعض التجارب أن نبات السعد قادر على تخسيس الجسم و قد تم تجربته على بعض الفئران لمدة ستين يومًا متواصلًا و قد أكدت هذه التجارب أن الفئران خسرت الكثير من وزنها.

· الجهاز الهضمي

نبات السعد يضم العديد من المركبات العضوية والإنزيمات النشطة التي تساعد في عملية الهضم.

أيضًا يسهم في علاج جزء من أمراض الجهاز الهضمي و منها : عسر الهضم، واضطرابات الأمعاء .

حيث يتميز بقدرة عالية على طرد الغازات من البطن , فهو يقتل الديدان بالمعدة التي تسبب التعفن.

· التحكم في الضغط و السكر و الدهون

  • يعالج ارتفاع ضغط الدم فيُستخدم المستخلص الكحولي من نبات السعد على ذلك.
  • يقوم مقام الأنسولين فيخفض مستويات السكر في الدم و يجعله ضمن المعدل الطبيعي.
  • يخفض مستوى الكوليسترول و الدهون العالية.

· تقوية الجهاز المناعي

زيته العطري الناتج من عصره وتجفيفه  يستخدم في مقاومة الكثير من السلالات البكتيرية و الفطرية بسبب أنه يعمل على منع وصولها إلى الجسم فيسهم بحماية الجهاز المناعي.

· الحماية من الملاريا

استخدم نبات السعد مؤخراً في مكافحة العديد المركبات التي تعمل على تنشيط فيروس الملاريا .

· منع التشنجات :

المستخلص المائي من  جذور النبات يعالج الإسهال المستمر و التشنجات المعدية .

· يطهر الجروح :

المستخلص الكحولي من  درنات السعد يستخدم كمرهم للجروح  و يساعد في سرعة إلتئامها و غلقها بإحكام.

· تقليل الطفرات :

مستخلص الميثانول منه يساهم في تقليل و توقيف آثارالطفرات الوراثية .

· يعالج التهابات الجهاز البولي

نبات السعد يتمتع بنشاط مضاد للجراثيم الممرضة خصوصًا الموجودة بالمنطقة الحساسة و مكان خروج البول ,بالإضافة إلى ذلك إن له خصائصه مدرة للبول ويساهم في تنقية السموممن الجسم .

· علاج انقطاع الطمث :

يزيد تدفق الطمث في حالة الإنقطاع أو التوقف نتيجة حدوث خلل في الحيض.

· تنظيم التنفس :

له خصائص الدورة الدموية فيقلل ضغط الدم الذي يعمل على تنظيم التنفس.

· يخفف أعراض الملتحمة :

يخفف هذا النبات من الاتهابات المصاحبة لمرضى العين الملتحمة.

· تقليل النوبات :

السعد يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة تؤثر في مضاد بنوبات الصرع المستمرة , و أنه أيضاً يعمل على استرخاء عضلات الجسم  بالتالي فهو يعمل كمهدئ لطيف.

· يخفف أعراض التهاب المفاصل

يمتاز نبات السعد بخصائص مضادة لإلتهابات المفاصل ومضادة للروماتيزم.

حيث يعمل على تثبيط نشاط أكسيد النيتريك و بالتالي فأنه يعديل الالتهاب والتقليل من أثرها على الجسم.

· تخفيف أعراض هشاشة العظام

يخلط السعد مع نبات اشواغاندا العشبي و بالتالي فإن هذا الخليط يساعد في التقليل من إلتهابات المفاصل وخصوصًا المصابين بهشاشة العظام.

السابق
ماذا يحدث إذا نقص فيتامين د في أجسامنا

اترك تعليقاً