تغيير نمط الحياة أهم علاج لارتفاع ضغط الدم … تعرف على أسبابه وآلية علاجه

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض شيوعاً وانتشاراً حول العالم، وقد يعاني البعض من ضغط الدم دون ظهور الأعراض بشكل مباشر، وقد لا تظهر الأعراض إلا بعد سنوات.

أغلب البشر يعانون في فترة من فترات حياتهم من ضغط الدم المرتفع، وإذا لم يتم اكتشاف المرض ومراقبته سيزيد من احتمال الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، ولكن لحسن الحظ فإن اكتشاف المرض سهل جداً ويمكن السيطرة عليه.\

أعراض ارتفاع ضغط الدم:

  1. صداع خفيف في الرأس.
  2. دوخة وفقدان توازن.
  3. نزيف من الأنف بشكل مفاجئ.

أسباب ارتفاع ضغط الدم:

هناك نسبة كبيرة من البالغين تصاب بارتفاع ضغط الدم دون معرفة الأسباب، ثم يتطور المرض تدريجياً على مدى سنوات عديدة، وهناك حالات أخرى تكون الإصابة نتيجة لمرض آخر، ويظهر هذا النوع بشكل مفاجئ، ويصل إلى درجات أعلى من القسم الأول.

أهم الأمراض والأدوية التي تسبب ارتفاع ضغط الدم:

  1. أمراض الكلى.
  2. أورام الغدة الكظرية.
  3. مشاكل الغدة الدرقية.
  4. عيوب خلقية معينة في القلب.
  5. تصلب الشرايين.
  6. بعض الأدوية المسكنة للآلام والمضادة للاحتقان.
  7. حبوب منع الحمل.
  8. المخدرات والمنبهات العصبية.

متى تزداد مخاطر ارتفاع ضغط الدم؟

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم أهمها:

  1. العامل الوراثي: يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأمراض التي تنتقل وراثياً، فهو يشاهد لدى بعض العائلات أكثر من بعضها الآخر لوجود استعداد وراثي لظهور المرض.
  2. السمنة: كلما ازداد وزن الإنسان كلما كان بحاجة إلى دم أكثر لإيصال الأوكسجين والمواد الغذائية إلأى أنسجة الجسم، مما يزيد من الضغط على جدران الأوعية الدمية.
  3. السن: يزداد ضغط الدم أكثر كلما تقدم الإنسان بالعمر لأن مرونة الشرايين تصبح أقل.
  4. التدخين: يؤدي التدخين إلى ارتفاع ضغط الدم بشكل فوري، كما أن ضرر التدخين يمتد إلى جدران الشرايين فتصاب بالتصلب مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  5. الأغذية التي تحتوي زيادة في ملح الطعام (كلور الصوديوم): يؤدي النظام الغذائي الذي يحتوي على زيادة في مادة الصوديوم إلى احتباس السوائل في الجسم مما يسبب ارتفاع ضغط الدم.
  6. أغذية فقيرة بالبوتاسيوم: يساعد البوتاسيوم على موازنة الصوديوم في الجسم، فكلما كانت كمية البوتاسيوم أقل كلما زادت نسبة الصوديوم.
  7. الكحول: يؤدي تناول الكحول إلى إفراز هرمونات ينتج عنها تسرع في عضلة القلب وارتفاع ضغط الدم.
  8. التوتر والضغط النفسي: إن زيادة الضغط النفسي يؤدي إلى زيادة سريعة وفورية بضغط الدم، وقد تكون نتائجه كارثية لأنه لا يمكن السيطرة عليه.
  9. بعض الأمراض المزمنة: قد تؤدي بعض الأمراض إلى زيادة الإصابة بضغط الدم مثل السكري وزيادة الكوليسترول في الدم وأمراض الكلى.
  10. الحمل: يساعد الحمل على ارتفاع ضغط الدم (يسمى ارتفاع ضغط حملي) بسبب زيادة احتباس السوائل في الجسم، ولكن هذا الارتفاع مؤقت يزول بعد الولادة بفترة قصيرة.

هل يمكن أن يصاب الأطفال بضغط الدم؟

يعتبر ضغط الدم مرضاً يصيب البالغين فقط، ولكن قد يكون الأطفال عرضة للإصابة نتيجة التغذية غير الصحية وانعدام النشاط البدني وقلة ممارسة الرياضة.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم: يسبب ارتفاع ضغط الدم ضرراً للأوعية الدموية بشكل مباشر ولبعض الأعضاء الأخرى

كلما كان ارتفاع ضغط الدم أكبر، أو بقي بدون علاج فترة طويلة كلما كان ضرره أعظم

إليك بعض المضاعفات الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم:

  1. الإضرار بالأوعية الدموية.
  2. أم الدم Aneurysm)) وهو تمدد موضعي لجدران الأوعية الدموية.
  3. تضرر عضلة القلب وتوقفها.
  4. الجلطات الدماغية والنزيف الدماغي.
  5. أمراض الكلى.
  6. تهتك الأوعية الدموية في العين.

قياس ضغط الدم:

يتم قياس ضغط الدم بواسطة جهاز خاص، يتألف مقياس ضغط الدم من سوار مطاطي قابل للنفخ يلف حول الذراع، ومقياس ضغط زئبقي، ومنفاخ وصمام تحكم.

وحدة قياس ضغط الدم هي الميليمتر زئبقي، وتتكون النتيجة من رقمين:

  • الرقم الأول الأعلى هو ضغط الدم في الشرايين عند تقلص عضلة القلب ويعرف بالضغط الانقباضي.
  • الرقم الثاني الأدنى هو الضغط في الشرايين بين النبضات ويعرف بالضغط الانبساطي.

علاج ارتفاع ضغط الدم:

يعتبر تغيير نمط الحياة عاملاً هاماً في علاج ضغط الدم، كممارسة النشاط البدني والرياضة وتناول الغذاء الصحي المعتدل، والامتناع عن التدخين والمنبهات.

لكن هذا التغيير قد لا يكون كافياً فل بد حينها من تناول أدوية ضغط الدم، كما أن تناول بعض الأغذية له دور في علاج ضغط الدم، مثل الكاكاو والكالسيوم والثوم وزيت كبد السمك والأحماض الدهنية أوميغا 3 .

كما أن ممارسة الاسترخاء والتنفس العميق المنتظم يفيد في المحافظة على الصحة بشكل عام لأنها تحقق الهدوء النفسي وتزيل التوتر.

السابق
الرمان مفيد للقلب والكبد … تعرف على فوائده
التالي
التهاب الكبد B … ثمان علامات تدل على إصابتك به

اترك تعليقاً